صفحة الرئيسية / جهات / جماعة الشعيبات ترفع شعار القرب الإجتماعي والمجالي.

جماعة الشعيبات ترفع شعار القرب الإجتماعي والمجالي.


عبدالصمد بوحلبة / أخبار المغرب.
تحت شعار “جماعاتنا الترابية في صلب اهتماماتنا”، أحيت المديرية الإقليمية لوزارة الشباب والرياضة بالجديدة، الأحد 22 أبريل 2018، القافلة السوسيو تربوية والثقافية والفنية والترفيهية والرياضية والتحسيسية في محطتها الثامنة، بشراكة مع المديرية الإقليمية للصناعة التقليدية والمديرية الإقليمية للثقافة. وذلك بالجماعة الترابية الشعيبات..
سعت هذه القافلة كعادتها، إلى تدبير القرب الإجتماعي من خلال تنشيط الجماعات الترابية بإقليم الجديدة، وإدخال الفرحة والسرور في نفوس الأطفال والشباب، وإبراز مواهبهم ومؤهلاتهم في شتى المجالات التربوية والفكرية والثقافية والرياضية والإبداعية، كذلك عملت القافلة على إرساء عادات تنشيطية وبعث حركة شبابية ثقافية والخروج بالمؤسسات الشبابية إلى فضاءات أوسع وأرحب لتشمل شرائح تعاني الفقر والهشاشة..
وكانت هذه القافلة، التي توّجت بحضور السيد عامل صاحب الجلالة على اقليم الجديدة، فرصة لالتقاء اطفال وشباب ونساء الجماعة الترابية “الشعيبات”من خلال العديد من الورشات التطبيقية المفتوحة لهواة الرسم والفنون التشكيلية والمعامل التربوية، إلى جانب ورشة التعبير الجسدي والمسرح، ورشة البيئة والتشجير، ورشة الصحفي الصغير وكيفية إعداد فيلم قصير بواسطة الهاتف النقال، ورشة السلامة الطرقية والتحسيس بمخاطر الطريق، كما تخلل برنامج القافلة ورشة تكوينية في مجال إحداث التعاونيات الحرفية النسوية من تأطير المديرة الاقليمية للصناعة التقليدية والمدير الجهوي لمكتب تنمية التعاون..وقد أجرى أطفال الجماعة مقابلة في كرة القدم جمعت بين الاطفال الشغوفين باللعبة، بالإضافة الى تلقين طريقة لعب كرة الطاولة وموازاة مع أنشطة الورشات تعزز برنامج القافلة بتنشيط إذاعي وتنشيط بهلواني..
السيد العامل، الذي كان حريصا على تفقد جميع الورشات موضوع القافلة وجلس بالقرب من المستفيدين مستفسرا إياهم عن وقع هذه الورشات ومدى استفادتهم منها، حيث عبروا عن رضاهم وتجاوبهم الكبير مع الفقرات التنشيطية المقدمة، أشاد بالمناسبة، بالمجهود المبذول من طرف مؤطري القافلة، مثنياً على البرنامج المتنوع والذي يجمع بين المتعة والإفادة والترفيه والذي أحدث أثرا طيبا في نفوس هؤلاء المستفيدين..
وفي حضرة السيد العامل، الشاب والنشيط، استشعرت جميع الأطر المشرفة على القافلة، ونخصّ بالذكر هنا السيد المدير الاقليمي لوزارة الشباب والرياضة بالجديدة، العناية والاهتمام الذي صارت تحظى به القافلة التنشيطية، التي يعول عليها في إنعاش الحركة التربوية والثقافية والرياضية بالإقليم.

حول عبدالصمد بوحلبة

اترك تعليق