صفحة الرئيسية / اقتصاد / تعويم الدرهم انطلق..فهل تنتظر المغاربة سنوات عجاف؟!

تعويم الدرهم انطلق..فهل تنتظر المغاربة سنوات عجاف؟!

عبدالصمد بوحلبة / أخبار المغرب.

شرع المغرب، اليوم/الإثنين في سياسة تعويم الدرهم..وقد تداول موقع الواتساب، قبل يومين، تفسيرا مبسطا لهذه السياسة، التي تهم المغاربة جميعا، ولا يعرف معناها سوى القليل..وإليكم النص التوضيحي كما جاء في الموقع: “بالنسبة للي مافاهمش تعويم الدرهم بطريقة بسيطة نحاولو نفهموه..فالمغرب عندنا واحد العملة سميتها “الدرهم” هاد الدرهم القيمة ديالو تقريبا ثابتة حيت كاتراوح مابين 0.1 و 0.12 دولار امريكي (العملة الاحتياطية العالمية) بمعنى ان الدرهم ديما لاسق للدولار طلع الدولار طالع معاه نزل نازل معاه..
تعويم الدرهم هو ان الدرهم غادي “يعوم بحرو” والقيمة ديالو ماتبقاش مرهونة بالدولار يعني إلا كنا كانصنعو الميرسيديس و كانصنعو التيليفونات و عندنا الصناعة الثقيلة و الخدمات و السياحة، الدرهم غادي يفرض قيمتو فالسوق و غايطلع ويلا كان اااقتصاد ديالنا كامل هو تصدير بطاطا و خيزو لاوروبا هنا غادي يكون مشكل ديال بصح ويولي الدرهم ساوي 0.00000000001 دولار..بمعنى آخر لا كنتي اتشري ماكينة دالصابون اسبانية الصنع ب 4000 درهم غادي تولي تشريها بمليون حيت الدرهم ماساويش قيمة. ونتا ماتقدرش تصنع ديك الماكينة يعني دبر فمليون ولا صبن بيديك
هادشي فرضو صندوق النقد الدولي حيت المغرب من زمان و هو مغرقها كريديات..كاينة واحد الحالة فين يقدر الدرهم يسلك راسو بلا صناعة هي يكون عندنا احتياطي ديال الدهب مزياااااااان فالبنك المركزي لي كانسميوه بنك المغرب وهذا شي حاجة بعيدة حقاش الذهب؟
المهم بلا ماتسولني الدهب فين مشا راه والله ما انا لي ديتو راكوم عارفين لي…
خلاصة القول، اليوم/ الاثنين انطلق تعويم الدرهم بالمغرب!  فهل تنتظر المغاربة سنوات من الجوع والعطش..؟!
كاتضحكو على مصر معندهومش اللحم و الدزاير معندهومش البنان
وجدو ريسكوم للتبسطيح من دابا الفوق..!”

وبحسب الخبراء الاقتصاديين، فتعويم الدرهم، هو جعل سعر صرفها مرنا بحيث لا تتدخل الحكومة أو البنك المركزي في تحديده بشكل مباشر، بل تصبح العملة منضبطة لمنطق العرض والطلب وهي الآلية التي تسمح بتحديد سعرها مقابل العملات الدولية كالدولار أو اليورو.حيث أن سعر الدرهم في ظل اعتماد نظام الصرف المرن بإمكانه أن يتقلب باستمرار مع كل تغير يشهده العرض والطلب على العملات الأجنبية، حتى إنها يمكن أن تتغير عدة مرات في اليوم الواحد.و من المرتقب أن تعرف قيمة الدرهم ستعرف انخفاضا في ظل هذا النظام، إلا أنه في المقابل سيساعد هذا الأمر بعض القطاعات على الانتعاش من جديد كالقطاع السياحي، حيث سيصبح المغرب “أرخص” بالنسبة للسياح. كما سيقود تحرير العملة أيضا إلى انتعاش قطاع التصدير بالبلد لكون السلع المنتجة محليا سيكون عليها إقبال في الأسواق الدولية لانخفاض سعرها.و كمثال على ذلك نأخذ الصين التي تخفض من سعر سلعها الأمر الذي يؤدي إلى زيادة الصادرات وتدفق العملات الصعبة على البلاد. ولحالة بريطانيا التي ستستفيد كثيرا من خروجها من الاتحاد الأوروبي بعد انخفاض قيمة الجنيه الاسترليني ما سيتيح لها زيادة أعداد سياح و كذا زيادة معدل صادراتها إلى الخارج.

وبالنسبة لتأثير تعويم الدرهم على المواطن المغربي، فالمؤسسات الكبرى غالبا، هي التي ستكون معنية بشكل كبير بالتقلبات التي تشهدها العملة، إلا أن هذا لا يلغي أن المواطن معني بدوره بهذا الانتقال، خاصة وأن ارتفاع أسعار الواردات ستكون من النتائج المباشرة لتعويم الدرهم، وهو الأمر الذي سيلمس المواطن المغربي تأثيره على جيبه.فأسعار السلع المستورة ستصبح مرتفعة نظرا لارتفاع قيمة العملة الأجنبية مقارنة مع الدرهم المنخفض. ويرى خبراء اقتصاديون أن الجانب المشرق لهذا الأمر، يكمن في شيء مهم حيث  أن صعوبة استيراد المواد المصنعة في الخارج سيقابله ارتفاع تنافسية الاقتصاد المحلي ما يؤدي لخفض أسعار المنتجات المحلية الصنع بفعل الإقبال المتزايد عليها بعد أن تقوم بملأ الفراغ الذي ستتركه الواردات..!

حول عبدالصمد بوحلبة

اترك تعليق

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.