صفحة الرئيسية / مجتمع / لا تحزن إن الله معنا..

لا تحزن إن الله معنا..

hqdefault

عبدالصمد بوحلبة / أخبار المغرب.

الآية منهج حياة..والمثير للتأمل حقا هو كونها جاءت في سورة التوبة وفي الآية 40 وكأني بهذا الإنسان الذي خلق هلوعا جزوعا منوعا وأكثر شيء جدلا،يحتاج أولا لتوبة صادقة ولسن الأربعين،حتى يستشعر حقا بأن الله كان معه دائما،وفي كل لحظة..فكم من موقف أو طارئ مررت به،في هذه الحياة الدنيا،ولم تملك له سوى الخوف والحزن أو البكاء والاستسلام،غير أنه مر بسلام أو انتهى على خير،فشعرت في قرارة نفسك بكل يقينك بأن الله كان معك ولم يتخلى عنك،رغم أنك تعلم جيدا أنك لم تكن مع الله كما يحب ويرضى.ولكن رحمة الله الواسعة تسبق دائما غضبه،فهو الرؤوف بعباده واللطيف بعصاته..فسبحان الله عما يشركون.

“لا تحزن إن الله معنا” قالها رسول الله صلى الله عليه وسلم لصديقه أبي بكر،إذ هما في الغار،عندما هاجرا مكة نحو المدينة،اتقاء شر المشركين وظلمهم،وامتثالا لأمر الله وحكمه.وقال مثلها موسى عليه السلام،عندما كان البحر أمامه والعدو خلفه،فخاف أتباعه من عذاب فرعون وجبروت أعوانه،فقالوا:”إنا لمدركون” فكان رد موسى عليهم:”كلا إن معي الله سيهدين”. وقبلها قال الله تعالى لموسى عليه السلام لما خاف من لقاء فرعون في قصره،فطلب من الله أن يبعث معه أخاه هارون،فقال لهما الله:”لا تخافا إني معكما أسمع وأرى.”

فمن يعش مع الله،ويجعله الأهم في حياته،فلا يخاف الناس ولا يهمه بنكيران ولا إلياس العماري،بقدرما يهمه رب الناس وخالقهم،فإنه لا يخشى شيئا ولا يحتاج إلى مخلوق،إذ تكفيه ثقته في الله وسائر أموره وأقداره.

ولا يصل الإنسان/العبد إلى هذا المستوى من التواصل مع الله إلا من خلال أعماله في اليوم والليلة،بدءا من الصباح الباكر بمحافظته على صلاة الصبح وأذكاره وقراءة آية الكرسي،بعد الصلاة ليكون في ذمة الله تعالى وحفظه..غيرها من العبادات والصلوات.وعلى مستوى العلاقات العائلية والإجتماعية،فهو مطالب بصلة الأرحام والإحسان إليهم،والارتباط بالأشخاص الذين يذكرونه بالله ورسوله ليزداد إيمانه،ويصل حينها إلى الشعور بأن الله معه في جميع مظاهره حياته وخطواته وسكناته.

حول layadi

تحقق أيضا من هذه المقال

آن الأوان لتنقية قطاع الشباب والرياضة من المشاكل المفتعلة والنماذج البشرية الهدامة

عبدالصمد بوحلبة / أخبار المغرب. منذ عقود والحكومات المتعاقبة في المغرب تتحدث عن ضرورة وضع …

اترك تعليق