صفحة الرئيسية / أخبار منوعة / مستنقعات العدالة والتنمية..!

مستنقعات العدالة والتنمية..!

1394241418

صار رئيس الحكومة الحالية يتهجم على الجميع،حتى الشرفاء القلائل في هذا الوطن.وبات يعتبر الثابتين على مواقفهم من الفساد ورعاة الريع بأنهم متشددون..وهو الذي لم يصمد طويلا،فانحدر إلى مستنقع التنازلات في قيم حزبه وتعاليم دينه،حاملا منذ البداية شعارا مزيفا،لا يخدم الشعب والوطن في شيء:”عفا الله عما سلف”.

فالحرام يبقى حراما حتى لو كان الجميع يفعله،والخطأ يبقى خطأ حتى ولو صفقت له الأغلبية..وقد فات الآوان ليبصر عبدالإله بنكيران موقع قدميه،وليكتشف أنه يخوض في الوحل،بعد أن تنازل عن مبادئ وبرامج حزبه،ولم يحترم مرجعيته الدينية المقدسة،التي لا تقبل المساومة أو المزايدة.فالقرآن يدعوه هو وغيره:فاستقم كما أمرت..وليس كما رغبت!!ويخبره بلسان الحق:”وكلهم آتيه يوم القيامة فردا.”
فطوال خمس سنوات ظل رئيس الحكومة يوزع المهام ويقطع الوعود ويثرثر في كل مناسبة وحين..وكم أثار من ضجة في سعيه إلى التحرر المزعوم من التحكم المبثوت..وهو بذلك فقط يروم التملص من واجباته وصلاحياته الكبرى التي يمنحها له الدستور الجديد..وكل هذه القوة والضجة التي أثارها رئيس الحكومة أفقدته السيطرة على نفسه وأعصابه وهدمت كل شيء جميل كان في روحه قبل رئاسة الحكومة وزمن المعارضة،المعارضة التي كان يتقنها ويصدق في ممارستها.

ولكن عند الله تجتمع الخصوم يا رئيس حكومتنا المغشوشة،يا من بعت دينك بدنياك من أجل كرسي زائل وولاية حكومية لا خير فيها..فالمغاربة اليوم يشعرون أنك تخليت عنهم جميعا،وما حرصت إلا على إرضاء عشيرتك ومريديك وبعضا من منخرطي حزبك الذي يحمل كلمتين هما أقصى ما يفتقر لهما هذا الشعب:العدالة والتنمية،حزبك الذي تحول في أنظار أغلبية المغاربة إلى لعنة أو ورطة يصعب التخلص منها،حتى عند صناديق الاقتراع..بعد أن انخرطت أنت وجماعتك في لعبة شراء الذمم وإغراء الضمائر الفقيرة والمحتاجة،التي لا تقدر مدى خطورتكم وخطورة حزبكم على مستقبل هذا البلد الأمين واستقراره..والله المستعان.

 

 

 

حول layadi

تحقق أيضا من هذه المقال

الثالوث المغربي المدنّس: تعويم الدرهم، تهريب الذهب وتنويم الشعب!

عبدالصمد بوحلبة / أخبار المغرب. بات المغاربة يشعرون أن مواقع التواصل الإجتماعي، وخصوصا الفايسبوك والواتساب، …

اترك تعليق