صفحة الرئيسية / حوادث / استمرار المسيرات البيضاء ضد مرسومي وزارة التربية و التعليم

استمرار المسيرات البيضاء ضد مرسومي وزارة التربية و التعليم

 استمرار المسيرات البيضاء ضد مرسومي وزارة التربية و التعليم

رغم أن رئيس الحكومة يعتبر أصوات المغاربة أمانة،و التصويت على المصباح رمزا للنزاهة و الشفافية،مازال الشعب يناضل من أجل أبسط الحقوق.

فهاهم الأساتذة المتدربون بالمراكز الجهوية لمهن التربية و التكوين لازالوا يخرجون في حملات احتجاجية من أجل إلغاء مرسومي وزارة الترببة و التعليم(أحدهما يتعلق بفصل التكوين عن التوظيف،و الآخر يرمي لتقزيم المنحة المعتمدة إلى 1200 درهم،بعد أن كانت 2450 درهم) و كأن الحكومة الراهنة تعالج ملفات بإثارة ملفات أخرى و باختلاق مشاكل اجتماعية و اقتصادية،من شأنها إطالة عمر هذه الحكومة الحربائية.

و إذا كان السيد رئيس الحكومة يعترف صراحة بأخطائه و يقر بقلة خبرة و تجارب وزرائه،و يعلم أن الساحة تتسع للجميع حسب تعبيره،فربما لا يعلم أن الأساتذة المتدربون عازمون على المضي قدما حتى إسقاط المرسومين المذكورين سلفا.و ذلك عملا بنصائح رئيس الحكومة نفسه،الذي قال للناخبين إبان حملته الانتخابية:”الإصلاح لا يمكن أن يتم إلا عن طريق التعاون بين الشعب و الملكية”.

و نتساءل اليوم هل يتذكر السيد الرئيس جوابه البليغ ردا على سؤال بريء لطالبة خلال تواجده بأمريكا مؤخرا:”المغاربة قد يتحملون الفقر و لكنهم لا يتحملون الظلم”.

فارفع ظلم حكومتك عن الأساتذة المتدربين و دعهم لتعليم و تربية أبنائنا في أجواء تحفظ كرامتهم و تصون حقوقهم المكتسبة.

ﺃﺧﺒﺎﺭ ﺍﻟﻤﻐﺮﺏ

حول layadi

تحقق أيضا من هذه المقال

بارون مخدرات يفلت من قبضة الشرطة بالفنيدق.

عبدالصمد بوحلبة / أخبار المغرب. اقتحمت الشرطة، خلال الأسبوع الجاري، عرسا لاعتقال بارون مخدرات في …

اترك تعليق

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.