صفحة الرئيسية / فن وثقافة / ما السبيل لتفادي الخلافات العائلية

ما السبيل لتفادي الخلافات العائلية

marital-disputes

عبد الصمد بوحلبة – ﺃﺧﺒﺎﺭ ﺍﻟﻤﻐﺮﺏ

كثيرا ما نكون نحن المسؤولين عن تلك الخلافات الهدامة.و لو دخلنا أعماق نفوسنا لوجدنا الطريق إلى استئصال بواعث كل خلاف.أما الأقوال المأثورة من قبيل:-الشجارات السليمة تنعش العلاقات العائلية.-يتشاجر أفراد الأسرة بهدف تنقية الجو العائلي.-ليست الشجارات سوى أمرا طبيعيا.-العتاب صابون القلوب..فإنها لا تخفي حقيقة أن كل شجار يحدث في إطار العائلة يثير شعورا بالتعاسة.

و الواقع أن الانفعالات المتأججة تسيء إلى الأطراف المعنية كلها،فتؤدي إلى قطع حبل التفاهم و توسيع الشق بينها،فضلا عن الأذى الصحي الذي تلحقه بها مثل ارتفاع ضغط الدم و الصداع و الأرق.فإذا رغبت في تجنب مشاهد العراك في أسرتك،فلابد من أن تنبذ الفكرة القائلة بأن الشجار أمر طبيعي ملازم للحياة.

و لكن من المهم أن تعلم أن مثل هذه الخلافات تؤدي غالبا إلى نقيض غايتها.فاسأل نفسك:ماذا يفيدني الانغماس في هذه الشجارات القديمة المتكررة؟و إذا أخلصت في الإجابة،فقد تنتهي إلى واحد أو أكثر من الاستنتاجات التالية:
-ربما شعرت بالأسى لأنك لا تجد من يفهمك.
-إذا حاولت أن تجعل من حادث عابر شجارا حاميا،فقد ترغم الآخرين على أن يفعلوا ما تريده.
-قد تحاول أن تتهرب من مسؤوليتك عندما تشتبك في شجار تمتليء نفسك بعده غيظا.إن الشجار هنا يحل محل التغيير الذي تنشده.
-ربما أحسست بأنك صاحب حق عندما تدخل شجارا تعمد بعده التشكي إلى شخص ما من سلوك أفراد أسرتك المتهور.

و لكن ما هي التصرفات السليمة التي يمكنك اتباعها كي تتجنب تكرار المشاحنات؟إليك النصائح التالية:

-كف عن تحميل نفسك مسؤولية سلوك كل شخص آخر.
-عندما يحاول الآخرون استدراجك إلى الجدل،استخدم الجمل التي تبدأ بكلمة “أنت” بدلا من تلك التي تبدأ ب “أنا”.
-لا تحاول أن تعادل دائما بين تصرف الآخرين و كرامتك الشخصية.
-غادر الغرفة بمجرد أن تدرك استحالة إقناع أحد أفراد الأسرة بسلامة حجتك.
-اتخذ لنفسك سلوكا عمليا فعالا بدلا من الانغماس في المحاورات التافهة التي لا تنتهي.
-احرص على إثارة المناقشات في الأوقات التي تخلو من أسباب القلق.
-اجتهد في تأجيل انفجار غضبك.و اقنع نفسك بأن تصرف الشخص الآخر ليس سببا كافيا لإثارتك.
-عندما توشك على التورط في المشاحنات،حاول أن تقارب “خصمك” ما أمكن.
-تذكر دائما أن ما يقتنع به الآخرون لا يتوافق بالضرورة مع اقتناعاتك.

إذا حاولت تطبيق النصائح المذكورة في علاقاتك العائلية و الخاصة،فلن تلبث المشاحنات أن تتقلص كلها و تزول.و ضع نصب عينيك الكلمات الحكيمة للشاعر الأمريكي روبرت فروست:”نحب ما نحب لذاته”.و لن يمكنك التصرف حسب هذا التعريف للحب،ما لم تكف عن التوقع من الآخرين ما تشتهيه أنت،و ما لم تتقبلهم كما هم.

ﺃﺧﺒﺎﺭ ﺍﻟﻤﻐﺮﺏ

حول layadi

تحقق أيضا من هذه المقال

كلّ عام وهم الضّالون..! فادعوا لهم بالهداية، عوض أن تحتفلوا معهم..!

عبدالصمد بوحلبة / أخبار المغرب.  “نحن من الثقافات التي تفضل عدم الحديث عن الفشل، على …

اترك تعليق

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.